الاثنين، 8 أبريل، 2013

قصاقيص 3




 
قصاقيص
(3)

حقيقة ادركها: الكثرة تغلب الشجاعة و بقلبى احزان كثيرة و فرح نادر.. حقيقة اؤمن بها: الندرة تغلب البشاعة لذا يوما ما ستنتصر فرحتى

***


كم هو غريب هذا الشعور الواحد الذي يحتوينا.. أشعر كأنك تصوغني بكلماتك.. تخط مشاعري بأحبارك، و آخر ما أريد هو أن يشغل تفكيري رجل..
***


أقسم أن له نظرة مخدرة لم أكن اعلم قبلها أن عيون الرجال تسحر
و تخطف الالباب و الافئدة
" لو تكن عيناك لى وحدى لافنيت عمرى اُقبلهم و احتسى منهما الخمر و العسل"

***


آه من صفعة قاسية جعلتنى استفيق لأرى مكانى على الخريطة...
***


تعودت بعده كل شئ إلا غيابه ..الغياب الذى يلازمنى ما بقى من انفاسى يصحو معى صباحا و يمسى معى بليلاتى .. يشاركنى قهوتى الصباحية يشاركنى انسانيتى و الذكريات هى المخدر الذى ادمنته فى الغياب

***

لا أريد من ،، يقول "أحبكِ" و لا نية لديه في أن يحارب من أجلي
***


لا أريد من،، يقول "صباح الخير" و هو لا يضمر لي هذا الخير بقلبه
***


لا أريد من،، يقول "كيف حالك؟" و هو لن يفعل شيئاً إن كنت لَسْتُ بخير
***


لا أريد من،، يقول "أفتقدكِ" و هو لن يذوب ثلج البعد بـ دِفْء اللقاء
***


لا أريد من،، يقول "أنا آسف" إذا كان سيكرر غلطته المؤلمة و الغبية
***


لا أريد من ،، يرهقني بـ أقوال ليس يعنيها ، ببساطة لأني لم أعد أصدق تحرروا من فعل الزيف .


***

أنت تكذب ،، أنا اصدقك ...99% غلطتي.

***

أشتاق إلى ضمة قوية من قلب يحب بصدق ..و همسة تعيد الأمان إلى ذاتي " كــل شئ سيكون بخير "
***


انه ذات التعلق بشئ أصيل مني ،،
لا تتركيني فقد فرغت من الفراغ أذا احتويتي جنوني .

***


اصمت~
كـ رجل عجوز مل من الكلام ..
اصـــبر~
كـ صبار ولم يأتي المطر منذ مئة عام ..
اصـــير ~
كـ لوحة الجدار تتعلق برمق الخيط الأخير..
اصــبغ ~
على قلبي صبغة كـ قهوة مُرة ذاقت من المُر الكثير..
اصـارع~
غياب يطارد افكاري لا ينقذني نسيان و لا جان ..
اصـاحب وحدتي
و ارحل كرجل عجوز تعب من الكلام .

***

أنت الحقيقة الطيبة في حياتى ..
حقيقة ..تداوي كل الحقائق الموحشة و الغائبة ...
حقيقة ..لا تعرف الزيف ولا تحريف و لا تخاف مضى الزمان





' 12 ' .
-9- | -3-
' . 6 . '
الساعة لا تدق !!!
ربما هى مثلي لا تحسب الوقت حين يمر بغيابك .

***


رجل الحسابات أنت .. و ها هو الدرس ..

أعطيتك أحلامي ..طرحت عنها الـ [ح] و اعطيتنى ..(آلامي)
انهكتنى الحرب معك طرحت عنها الـ[ ر ] و أهديتكَ .. (الحب )

و بما أن {س= سعادتك ، ص= صبري }
إذا اخبرني:
ـ لما طرحت الـ(س) وصارت(عادتك) هي إمتهان صبري ؟!
لان النتيجة لم تكن سوى وجع ( ∞ ) إلى ما لانهاية!.

***

لك الإختيار ..
[الإخلاص أو الخلاص !!]
بـ الاولى: العمـــر
بـ الاخري : المـــر
***


صورة واحدة !!
كــ موجة حنين أغرقت مركب نسياني فى بحر الذكريات ،،،مازلت أحبك.
***


لو كان (الوجع) رجلاً..
لعشقته و اغرقته حنانا ..ليدرك حين نفترق.. كم هو قاسى
 (وجع الحب)..!!

***

حبيبي أغار عليك من أنفاسك،،،لأنها تسبقني إلى صدرك
***


قصتنا:
وعدتنى أن ترفع رأسى ..
نهايتنا:
كسرت عينى .
***


يأخذك الحنين إلى حبى
تحن إلى حديث جميل دار بيننا يوما ما ..أو نظرة / لمسة / ضحكة
عابرة هامت و فات اوانها
اما أنا فلا يأخذنى الحنين ..
بل ذوبنى الحنين إليك فلم أعد أنا اصبحت تجسيده الذى يمشى على الارض ..
هل أدركت الأن الفرق بين حبي و حبك ..؟

***

اجتهدت بقوة لكي انساك ..
لكن ذاكرتي الوفية ترفض أن تنسي أدق تفاصيلك
و ظني الذي يرفض أن يخيب فيك
و قلبي الساذج الذى يطاوعني في حنيني إليك ...

***

كم اود ان ارتمى بحضنه الان و ارهف السمع الى نبضات قلبه لاتأكد ما اذا كان ينطق باسمى لكن قسوته كاللجام الذى يقيد جموحى اليه


***


لما كذبت..؟ اخبرتنى اننا نلعب الغميضة و انى سأجدك يوما ما ..!!
و لما اصدقك ..؟ و قد نطق الجدار يخبرنى ان اتوقف عن العد للمرة المائة بعد الالف
10...20...30
هل اجدك اليوم ؟

***

..مؤلم ..
أن يراك عبئا.. ..من تزال تحملهم على أكتافك ..
***


أنا انزع إلى الصمت حين أود الكلام بشدة ..فارجوك لا تنزع فتيل صمتى إلا أذا كنت ستتفهم مأساة صمت امرأة من كلمات ...

***


الهوى هو ميل النفس إلى الشيء - خيرًا كان أو شرًّا، أما الغواية فهي الإمعان في الضلال.. تُرى.. هل أمعنتَ في هواك حد ضلالي، أم أغويتُكَ حدَّ هواي؟!)


رسالة إلى السماء: إليك وحدك أرفع رسالتي علنية وحبك يسري بذاتي، تعلم رسالتي قبل أن تفصح عنها كلماتي.. أحمدك على رحمتك المهداة إلى قلبي تجبر كسره.. إلهي، إليك وحدك.

***

رسالة إلـيـها: لا تتركيني فانا أخاف العنكبوت الذي يحجل بين أركان غيابك.. وتصبح ذاتي مهجورة.. ولأني أعلم أن الترك لا بدّ منه والغياب سيأتي لا محالة... اسكنيني واسكني بي فإن جاء الرحيل.. نرحل معًا.
***


رسالة إلــيــه : "أحبك".
***


رسالة إلى من يقرأ رسالتي: اكتبوا رسائلكم وألقوا بها إلى اليم فلربما خير. أحبوا بصدق واحلموا بقوة.


                                                                                

                                      

                                                                                 ----------------
حورية                                  




هناك تعليقان (2):