الاثنين، 8 أبريل، 2013

قصاقيص 3




 
قصاقيص
(3)

حقيقة ادركها: الكثرة تغلب الشجاعة و بقلبى احزان كثيرة و فرح نادر.. حقيقة اؤمن بها: الندرة تغلب البشاعة لذا يوما ما ستنتصر فرحتى

***


كم هو غريب هذا الشعور الواحد الذي يحتوينا.. أشعر كأنك تصوغني بكلماتك.. تخط مشاعري بأحبارك، و آخر ما أريد هو أن يشغل تفكيري رجل..
***


أقسم أن له نظرة مخدرة لم أكن اعلم قبلها أن عيون الرجال تسحر
و تخطف الالباب و الافئدة
" لو تكن عيناك لى وحدى لافنيت عمرى اُقبلهم و احتسى منهما الخمر و العسل"

***


آه من صفعة قاسية جعلتنى استفيق لأرى مكانى على الخريطة...
***


تعودت بعده كل شئ إلا غيابه ..الغياب الذى يلازمنى ما بقى من انفاسى يصحو معى صباحا و يمسى معى بليلاتى .. يشاركنى قهوتى الصباحية يشاركنى انسانيتى و الذكريات هى المخدر الذى ادمنته فى الغياب

***

لا أريد من ،، يقول "أحبكِ" و لا نية لديه في أن يحارب من أجلي
***


لا أريد من،، يقول "صباح الخير" و هو لا يضمر لي هذا الخير بقلبه
***


لا أريد من،، يقول "كيف حالك؟" و هو لن يفعل شيئاً إن كنت لَسْتُ بخير
***


لا أريد من،، يقول "أفتقدكِ" و هو لن يذوب ثلج البعد بـ دِفْء اللقاء
***


لا أريد من،، يقول "أنا آسف" إذا كان سيكرر غلطته المؤلمة و الغبية
***


لا أريد من ،، يرهقني بـ أقوال ليس يعنيها ، ببساطة لأني لم أعد أصدق تحرروا من فعل الزيف .


***

أنت تكذب ،، أنا اصدقك ...99% غلطتي.

***

أشتاق إلى ضمة قوية من قلب يحب بصدق ..و همسة تعيد الأمان إلى ذاتي " كــل شئ سيكون بخير "
***


انه ذات التعلق بشئ أصيل مني ،،
لا تتركيني فقد فرغت من الفراغ أذا احتويتي جنوني .

***


اصمت~
كـ رجل عجوز مل من الكلام ..
اصـــبر~
كـ صبار ولم يأتي المطر منذ مئة عام ..
اصـــير ~
كـ لوحة الجدار تتعلق برمق الخيط الأخير..
اصــبغ ~
على قلبي صبغة كـ قهوة مُرة ذاقت من المُر الكثير..
اصـارع~
غياب يطارد افكاري لا ينقذني نسيان و لا جان ..
اصـاحب وحدتي
و ارحل كرجل عجوز تعب من الكلام .

***

أنت الحقيقة الطيبة في حياتى ..
حقيقة ..تداوي كل الحقائق الموحشة و الغائبة ...
حقيقة ..لا تعرف الزيف ولا تحريف و لا تخاف مضى الزمان





' 12 ' .
-9- | -3-
' . 6 . '
الساعة لا تدق !!!
ربما هى مثلي لا تحسب الوقت حين يمر بغيابك .

***


رجل الحسابات أنت .. و ها هو الدرس ..

أعطيتك أحلامي ..طرحت عنها الـ [ح] و اعطيتنى ..(آلامي)
انهكتنى الحرب معك طرحت عنها الـ[ ر ] و أهديتكَ .. (الحب )

و بما أن {س= سعادتك ، ص= صبري }
إذا اخبرني:
ـ لما طرحت الـ(س) وصارت(عادتك) هي إمتهان صبري ؟!
لان النتيجة لم تكن سوى وجع ( ∞ ) إلى ما لانهاية!.

***

لك الإختيار ..
[الإخلاص أو الخلاص !!]
بـ الاولى: العمـــر
بـ الاخري : المـــر
***


صورة واحدة !!
كــ موجة حنين أغرقت مركب نسياني فى بحر الذكريات ،،،مازلت أحبك.
***


لو كان (الوجع) رجلاً..
لعشقته و اغرقته حنانا ..ليدرك حين نفترق.. كم هو قاسى
 (وجع الحب)..!!

***

حبيبي أغار عليك من أنفاسك،،،لأنها تسبقني إلى صدرك
***


قصتنا:
وعدتنى أن ترفع رأسى ..
نهايتنا:
كسرت عينى .
***


يأخذك الحنين إلى حبى
تحن إلى حديث جميل دار بيننا يوما ما ..أو نظرة / لمسة / ضحكة
عابرة هامت و فات اوانها
اما أنا فلا يأخذنى الحنين ..
بل ذوبنى الحنين إليك فلم أعد أنا اصبحت تجسيده الذى يمشى على الارض ..
هل أدركت الأن الفرق بين حبي و حبك ..؟

***

اجتهدت بقوة لكي انساك ..
لكن ذاكرتي الوفية ترفض أن تنسي أدق تفاصيلك
و ظني الذي يرفض أن يخيب فيك
و قلبي الساذج الذى يطاوعني في حنيني إليك ...

***

كم اود ان ارتمى بحضنه الان و ارهف السمع الى نبضات قلبه لاتأكد ما اذا كان ينطق باسمى لكن قسوته كاللجام الذى يقيد جموحى اليه


***


لما كذبت..؟ اخبرتنى اننا نلعب الغميضة و انى سأجدك يوما ما ..!!
و لما اصدقك ..؟ و قد نطق الجدار يخبرنى ان اتوقف عن العد للمرة المائة بعد الالف
10...20...30
هل اجدك اليوم ؟

***

..مؤلم ..
أن يراك عبئا.. ..من تزال تحملهم على أكتافك ..
***


أنا انزع إلى الصمت حين أود الكلام بشدة ..فارجوك لا تنزع فتيل صمتى إلا أذا كنت ستتفهم مأساة صمت امرأة من كلمات ...

***


الهوى هو ميل النفس إلى الشيء - خيرًا كان أو شرًّا، أما الغواية فهي الإمعان في الضلال.. تُرى.. هل أمعنتَ في هواك حد ضلالي، أم أغويتُكَ حدَّ هواي؟!)


رسالة إلى السماء: إليك وحدك أرفع رسالتي علنية وحبك يسري بذاتي، تعلم رسالتي قبل أن تفصح عنها كلماتي.. أحمدك على رحمتك المهداة إلى قلبي تجبر كسره.. إلهي، إليك وحدك.

***

رسالة إلـيـها: لا تتركيني فانا أخاف العنكبوت الذي يحجل بين أركان غيابك.. وتصبح ذاتي مهجورة.. ولأني أعلم أن الترك لا بدّ منه والغياب سيأتي لا محالة... اسكنيني واسكني بي فإن جاء الرحيل.. نرحل معًا.
***


رسالة إلــيــه : "أحبك".
***


رسالة إلى من يقرأ رسالتي: اكتبوا رسائلكم وألقوا بها إلى اليم فلربما خير. أحبوا بصدق واحلموا بقوة.


                                                                                

                                      

                                                                                 ----------------
حورية                                  




قصاقيص 2



قصاقيص 
(2)


ضحكت آوى لما..
اتصل بيها مخصوص عشان يقول لها >>> انه نسي اللى كان و حب من جديد !!

***

بحب لما جبهتى تلمس الارض و انا بصلى و اسمع صوت همس المصليين "سبحان ربى الاعلى"ـ
***

بحب لما بصحى الصبح و افتح ستارة البلكون و القى اوضتى كلها نورت
***


بحب لما بسقى زرعتى و احس انها بتأخد نفس طويل و تفرد طولها 
***


بحب لما ماما تكون مش فى المود واقعد اضحكها ..و الضحك يتقلب لعب و اكتشف انها طفلة اكتر منى

***

 
لما حد بتحبه يجرحك ..
الجرح بالظبط بيبقى زي لما حد يقفل فى وشك مكالمة التليفون ..رغم ان قفل الخط بياخد ثوانى إلا انك بتفضل مضايق فترة كل ما تمسك التليفون ..

***

لما تبقى حزين ..
وتحصل حاجة تجبر بخاطرك فتحس إن رغم كل شئ ربنا بيطبطب عليك :)

***

قالت حباية الخرز اللى فـ عقدى:
متخافيش ...
ردت ضفريتى:
رأسك لفوق متنحنيش ...
رفض بشدة قلبى الكلام و قال:
رأس البنية بتنحنى فالصلاة و حسها فوق العلا
ظهرت ابتسامتى الخجولة..
غازلها رمشى : يارب تانى متختفيش
...(ـــ♥ـــ)....
يااااه قلبى يا طيب انبض قوى رجعنى اعيش
***


قلبي عصفور حــر
~ لــو تحبنى بجد ~
خليك السماء بدل ما تكون القفص.














...
 حورية


قـــصاقـــيص









إهداء إلى ..
                من يحبون بصدق و يحلمون بقوة ..






 قصاقيص

(1)

        صباح جميل ايتها الشمس المشرقة التى تداعب نافذتى ...
مرحبا باشرقات السعادة التى تغفو بجانبى و أنتى ايتها الابتسامة الشقية التى ترفض ان تبارحنى ، اذهبى اليه اوقظيه من النوم ...
اهمسى فى اذنه:
(صباحك حب، صباحك خير ،صباحك كل ما هو جميل بالكون و انا يكفينى يا عمرى ان تكون صباحى... فصباحى انت.)
اطرقى جفناه برفق .. اعلم سيستغرق بضع الوقت حتى يستيقظ ..ثم سيتكاسل و يقول: ماذا سنفعل اليوم ؟
اخبريه: قم يا كسول ... سأحبك اليوم كما لم يفعل احد من قبل.
تك تك تك انها دقات قلبى ترحب بك ، تخبرك بانك تستحق ...
لانك وقفت معى بزاوية ذاك القلب تطلى جدرانه من جديد، نزيل الاتربة عن نوافذه ، كان حبك هو النجار الذى اصلح اثاثات احساسى ، وكان ودك هو الصديق الذى لا ينقطع عن عونى حتى عندما اسيئ اليه
و اليوم أصبح لدى مكان فسيح لاستقبل العديد من الزوار و الاصدقاء و عدة شرفات جديدة ترحب بالنور الى دنياى و كثير من الزهور و الرياحين لتطرد اشباح الحزن و اليأس من قلبى ... و تلك الحديقة التى نسقتها بتفاكيرى الخاصة و احاسيسى الخالصة ذو المائدة لشخصين ...
لذا استيقظ سأحبك كل يوم كما لم يفعل احد من قبل .

***

هناك من تنتظر الرجل الذى يخطف انفاسها و هناك من تكتفى بالرجل الذى سيشاركها ما تبقى من انفاس فى عمرهما سويا ..و نادرا من تنتظر رجل تتنفسه .. هكذا هى تنتظر رجل ستحياه بكل تفاصيله ..تتوطن الصدر و تسكن القلب و تغفو بين الاجفان ..تقرأ افكاره وتنطق كلماته حين تخونه الكلمات تكن هى كلماته...

***
يقول :احكى قصتنا
فأقول :
بلغنى ايها الملك البليد
ذو الرأس العنيد
و البطش الشديد
انه كان هناك...عاشق امطرنى شعرا و تركنى امرأة بين الاوراق و القصص .. زعم  اننى اغرقته فى البحر و وقفت على الشاطئ الوح له ..و الحقيقة اننى كنت الوح مناديه "خذنى معك اينما تذهب " لكنه لا يعقل
 و ها قد ادركنى الصباح فاسكتتنى الجراح ..مولاى
***
تصحو صباحًا، تجد جموع التضاد وقسوة العالم تجيش بصدرك، تتقيد بك وتقيدك، تكون سجنك وقضبانك حتى تصير كفنك وقبرك.. تأخذك لهفة الحنين لامرأة تغفو روحك بصدرها، وأنت محاط بامرأة وقفت تطلي شفتاها لتحدثك، ولا ترى بحديثها سوى شطري الكرز الأحمر يموجان تجاهك، لتطبع قبلة حمراء على وجنتك، حينها تشتاق لامرأة تطبعها حنانًا بلون الحليب, تهمس لك شعرة بيضاء متوحِّدة برأسك، ربما هي الأمر الجيد، ربما هي فكرة صالحة ما زالت تحارب سواد أفكارك...
العالم يمضي، لا ينتظرك سوى امرأة ما تزال تعد لك الفطور دون تذوقه، تنتظر لتحمله بعد خيبة غيابك، بينما أنت تلتهم الكرز الأحمر.. تأخذ شهيقًا عميقًا، يلثم أنفاسك العطر الفاخر، فيتلقَّفُك الشوق لعبير امرأة لطالما كان صادقًا، تتمنى لو أن تتوقف أنفاسك، لكنها ما تزال تتعلق بالشعرة البيضاء برأسك، التي تهمس لك بأن الأوان لم يأت بعد، أو تذكرك بأنه سينتصر الأبيض يومًا ما...
تنتفض تاركًا العطر يحوم، تتجاهل نداءات امرأته، ويأتيك وحي اللحظة بالركض إلى امرأة تتفهم معاناة روحك، وتبرئ عالمك من ارتكاب فعل الزيف، لكنك تتوقف كالصنم أمام تلك القبلة المطبوعة على وجنتك بلون الكرز
وهي ترفض أن تزول..

***
ان تكون طفلا تحلم بـ بيت صغير حوله حديقة صغيرة و الشمس دافئة و النسيم عليل يداعب الستائر و رائحة الخبز الظازج تنبعث من المطبخ..

فلا بأس بهذا الحلم هذا ينم على أنك طفل عادى حالم و مستقر اما ان تكبر و تصير رجلا و تظل تحلم بذات الحلم فربما ينظر لك البعض نظرة ستحط من شأنك قليلا و تخبرك بأنك ما تزال طفلا و قد يعدل البعض من جلسته ليحدثك بتعالى ناصحا إياك بالفرق بين الواقع و الخيال!!

و ان تكونى طفله ترفض ان تضع عروستها على الرف فى ليالى الشتاء ، تحتضنها و لا تقبل بان تتركها خارجا للبرد ، و حين تحاول امك خداعك بان عروستك ستنتظر الامير المنقذ فى البرج .. تغضبين بشدة رافضة انتظار من ينقذ دميتك فهذا ايضا لا بأس لانه ينم على انك طفلة تحمل غريزة أم لا تترك طفلتها للبرد و لا تنتظر احد لينقذها

اما ان تنضجى و يظل بداخلك هذا العناد بأن انوثتك لا تنام على الرف فى انتظار الامير فحينها يتحول المجتمع كله الى ناصحين ليخبرونك بالفرق بين الواقع و الخيال .

***
غبية ترضى بالحد الادنى من الوفاء و تنتظر رد الجميل ،
قلبها كالابريق يضج ، يضجر من الكلمات ، بشئ غير مكتمل الوجود مر كالقهوة ..
غبية تتحمل الحد الاقصى من الالم و تتقدم بالاعتذار .. لا افهم خيط دخانى رفيع يتراقص من قهوتها الصباحية و غبار يغشى سطح المنضدة الاملس ، كيف يجتمع السطح الغير ممسوس كالزمن و قهوة سوداء اعدت للتو.

***
تنتظرك انثى مغرية بغموضها الشهي و حزنها المخفى.. نعم, فالاحزان كثيرا ما تكون مغرية تأتيك بثوب اسود فتركض ورائها لاهثا و انت لا تدرى لماذا! ... ربما الخلطة السرية هى مسحة حزن و قليلا من الوحدة ، بعض الحكمة و الذكاء.. إلا يثير فضولك لماذا كانت النساء تلف اجسادهن بـ "الملايه اللف" قديما! ربما لتجعلك ظاهريا تتفهم انه هناك شيئا من الحشمة و بالوقت ذاته ستتفهم انه هناك شيئا غامضا و مثيرا خلف ذلك الستار الاسود الذى يلتف حول الجسد ليظهر اكثر مما يخفى .

***
هناك ..خلف تلال السماء البعيدة التى كستها أشجار التوت و عطرها شجر الليمون ... هناك حيث يسكن القمر
و تتناثر نبتة الالوفيرا تنثر الصبر و تعتق المر ، هناك حيث انتظر عودة القمر من ليلة مقمرة لم يبقى إلا بضعه دقات زمنية تنهيها ... يقف السكين
ينظر لى بتحد يخبرنى بنواياه الدفينة اعلمها و قد زفر نار انفاسه بالجو و اختنقت انفاسى
يا الهى .. ساعدنى .. ؟
اركض كما لم أركض يوما، تحلمنى الريح بسرعة ضوئية ... انتظر القمر عند السفح ، سالوح له بالمنديل
اخبره إلا يعود ... يا قمرى لا تعود، يا حبيبى لا تعود ... ستموت
لا يسمعنى، يقترب بصمته المعهود
تصرخ اشجار التوت ، تبكى اشجار الليمون ، تبتهل الالوفيرا
"يا رب لا تدع القمر يموت" ... أرى ابتسامة وجه حزين و ارى نوره يضوى بالسكين
اركض ، تحملنى الريح بسرعة ضوئية ، اصرخ "يارب لا تدع القمر يموت"
حمد لله ... أجيب دعائى وانا أحتضن السكين


***

رجل الحكايات أنت و كنت اعلم انك ستنسى حكايتى .. اخبرتنى ذات يوم انك تعشق قصص الحرب
لكن ارجوك انزع عن "حربك " حرف الراء و اهدنى ما تبقى انى احتاجه
اكتبنى .. فامرأة بلا قصة كسحابة بيضاء مرت على الدنيا لا مطر اهدت و لا بظل تبخترت
قالوا سيأتى رجل غيرك ليكتب قصتى ، لن يكتب رجل غيرك سوى مأساتى.. سيضيع بين الورقة واحاسيسى لن يفهم انك تكتب بأنامل عشقى ، تصف البحور بعيناى ، تتأمل ثنايا حروفى و تخطنى شفاهك .
لا مثلك اهدانى الطيبة حروفا او كبل خوفى ما بين القوسين .. لما ترحل عن حكايتك قبل ان تنهيها! .. لما تعبث بى مخيلتك و يسكت قلمك عن نقطة النهاية! انهى الحكاية بالحب او بالحرب ... ضع لى نهاية يا رجل.. احسبك تدرى! .. قصة بلا نهاية هى الاقسى .




                                               


                                                     ...
حورية

الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

(2)كلمتين فـ ضميرى -ما بعد التجربة

(2)كلمتين فـ ضميرى -ما بعد التجربة :

* بالنسبه للصحبات : اللى تتمسكن لك و ترسم وش العطف و تقول لك "معلش" ..ولا تبصى فـ وشها تانى ..عادى يا بناويت بتحصل وكلنا عارفين و لا نطلع من الارشيف ؟؟

* بالنسبة للعيلة المحترمة : على رأسى بس اللى عاوزه تجاملك متروحش تقلب المواجع على الست الوالدة ـ اصلى عارفه الضرب اللى من تحت الحزام ده ـ و اللى عاوزة تدعي لك ..تدعى بظهر الغيب متجيش فى وشك و تستعبط و الحديث
لرجاله العيله ..الجدع فيكم يجيبلها وظيفة .

* بالنسبة للناس العادية: من خلال تجربتى فى الحياة ـ آه تجربتى فى الحياة عندكم اعتراض ـ نستنتج حاجتين
( 1_ اللى عاوز بجد حاجة بيعـــملها و على رأى اوباما Yes, We can /
2- فى شوية كائنات حية بيضحكوا علينا و يسموا نفسم بنى ادمين لازم يوردوا علينا عشان نتعلم اومال هنتعلم من مين!) لذلك محدش يضحك عليكى و يفهمك انك السبب فى هلاك الكرة الارضية..

* بالنسبة لى : ممممممم مفيش جوايا غير كلمتين (الطيبين غاليين عند ربنا) لذلك اوعدى نفسك ان مهما حصل مفيش حاجة تغير طيبتك و بياض روحك لان مفيش غير ربنا اللى بيسترها معاكى ... وانا هنا اقصد الطيبه مش الهبل يا اختى منك ليها .

* بالنسبة لأى حد وجعك : اعترفى بالوجع و بالاذى حتى لو كان اللى وجعك هيحس بالانتصار عليكى ساعتها ..مجرد اعترافك بالوجع هو اول خطوة انك تخففيه و افتكرى (انتى اتوجعتى بس لسه فيكى الروح وطالما فيكى الروح كله بيروح )و بالنسبه بقى لـ للكائن الخرشوفى اللى وجعك اؤكد لك انه هيبقى يوم مكانك وانتصارك عليه ان يوم ما يفتكرك ان اللى حصل له ده بسبب ظلمه ليكى يلاقيكى عايشه و فله شمعه منورة ......

آه حاجة كمان اخيرة : اضحكى وافردى بوزك مهما كنتى فاكرة انك زعلانة..لان حجم خيبتك مش قد جمال ضحكتك لما تفرد وشك و تفتح قلوب الناس ليكى .


------
ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم
حورية
كلمتين ف ضميرى
1

http://horeyaat.blogspot.com/2012/08/blog-post_27.html 

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

كلمتين فـ ضميرى (يارب ما أعنس )

فكرة ناس كتير عن الجواز بالنسبة لى مملة ..
لانها بتنحصر فـ الشقة و الجهاز و المتقدم الجاهزاللى عنده دخل ثابت 
(باختلاف الطبقات و المستوى) ..
      قمة الملل بقى انها بتخلى الشباب و البنات و حتى البيوت نموذج واحد 
يعنى مثلا كل البيوت لازم يبقوا عندهم نفس نظام الاثاث "العفش" :) مفيش اختلاف لدرجة ان فى بيوت تدخلها تحس انك داخل متحف
 و بيوت تحس انك داخل معرض موبليا 
و بيوت تدخلها تحس انها مفيهاش روح ..
فين ذوق الناس اللى فيها و روح المرح ولا  البساطة و لا الابتكار !!!! 

      شخصياً .. مبحبش المسمى بالسفرة و النيش على رغم اهميته لدى البعض انما ليه مثلا ميكونش الاولوية لبلكونة حلوة مليانة زرع اخضر جميل و فيها كراسى مريحة و تربيزه مناسبه لذوقنا...
نيجى بقى للبنات كتير منهن اصبح تفكيرهن يتلخص فى  (يارب ما اعنس ) بغض النظر عن  حاجات تانيه اهم و فى بنات بتتبرمج ان اهم حاجة الفلوس و المادة و فى بنات بتحسبها( انا عايشه كده فى بيت اهلى احسن ) و الجواز بالنسبه لها حسبه غلط و ده إلا ما رحم ربى عشان منظلمش بنات بتفكر صح و بتختار شريك حياتها صح رغم كل الظروف المحيطة ...
و بالنسبه للشباب انا مش احسن من يتكلم عنهم لكن فعلا انا اشفق عليهم او بمعنى اصح عن الكويسين منهم اللى عنده احلام و طموحات و نفسه يحب و يرتبط زى اى بنى ادم و ده الجديد بالنسبه لى - عرفته مؤخراـ ان هما كمان بيبقى نفسهم يحبوا و يرتبطوا و بيخافوا ليعنسوا زينا ـ ومفيش حد احسن من حد ـ بس تركيبة تفكيرهم مختلفه شوية ..
الشباب دول بشفق عليهم لان الجد منهم بيلاقى نفسه محاط بكمية مظاهر و شكليات و ماديات مقيتة و رخمة و مملة و بتتواضع اهدافه فى الحياة إلا ما رحم ربى برده عشان منظلمش ..و فى صنف تانى بيعيش حياته مقضيها و بيكتشف انها ضاعت فى الاخر ..

خلاصه الكلام: اننا بنسمح للاشياء ان يكون لها الافضلية قبل البنى ادمين و بنقتل روح الابتكار و التجديد فى نفوسنا و فى بيوتنا و مجتمعنا  ..و بننسى ان الاشياء اتعملت عشان تخدمنا مش عشان تتحكم فينا .
 ____
كانت معكم حورية محمد..
و احدى الافكار التى خبطتنى فجأة كدهوو قلت لنفسى
يارب ما اعنس :)

الخميس، 16 أغسطس، 2012

زحــــام

رغم ان الزحام اصبح فى كل مكان حوله ..إلا انه يكره الزحام
استطاع ان يجد مقعد خالى ..جلس
مقعد من هدوء كاذب و عيون نصف مغلقة يغلفها نظرات نصف حزينة ونصف غامضة ..
جلس يراقبه الزحام و لكنه يتجاهله ..هو يكره الزحام ..فلما يراقبه الزحام!!

  الوحدة فى الزحام كـ كوب ماء مثلج فى شتاء قارص ..
   كـ حبيبة تعلم انها ستخون ..لكنك اعتدت عليها.

جاء الزحام و اقترب.. قال كلمات قد تبدو مهمة لكنه لم يستمع فهو يكره الزحام على أى حال ..يختنق بالزحام 
بوجع لا يصدق يصرخ ( اكره الزحام)  ..
يرى العيون مستنكره ( من الذى لا ينجو من الزحام ؟!!)

انا لا انجو من الزحام ..
انا .. انا بحة الصوت التى ان ازدحمت تلاشت
انا.. الوجة البرئ  ان ازدحم اصبح عجوز 
انا .. لمسه الانامل على شفاه العود .. ان ازدحمت الانامل اصابنى الخرس
انا التفرد كـ قلب حبيبتى التى غابت
انا فراغ يكره الزحام
فلا احتوانى و لا وجد منفذ الى داخلى 

 ثار الزحام بملامحه المجنونة ..حاول ان يحطم رأسه العنيد ..تناثرت كلمات لم يفهم منها سوى كلمة " تعالى" ..
بعيون خبيثة فهمت الوحدة ما يقوله الزحام ..فربتت الكف و تمسكت بالذراع اعتدل فى جلسته يلقى نصفه المهموم الى وحدته و اشاح وجهه عن الزحام ..يدفن حزنه فى احضانها فتغرقه بحنانها الزائف..
مضى الزحام بعيون زائغة ..و قلب منكسر ..تطمئنت
الوحدة فهمست فى اذن الفراغ 
كان الزحام يخبرك " تعالى إلى ..حبيبتك بالزحام تبحث عنك". 

...
حورية



الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

حنـــــــة

امسك كفها بسطه واصفا اياه بالملائكى ...
اكتست بحمرة الخجل
فاقتبس من وجنتها الحمرة و من خصلاتها اللون المائل للسمرة ...
وضع العمر بباطن كفها و حنى بالحب الاصابيع ...
رسم بالحنة خطوط و زهور و ينابيع ...
خط طريقا لا يخطوه النسيان ...
يا لك من رجلا ملك القلب بنقشة حنة

 ___
حورية