الأحد، 10 يونيو، 2012

أولا : ما / من أحــــب





بحب لما جبهتى تلمس الارض و انا بصلى و اسمع صوت همس المصليين "سبحان ربى الاعلى"ـ


بحب لما بصحى الصبح و افتح ستارة البلكون و القى اوضتى كلها نورت


بحب لما بسقى زرعتى و احس انها بتأخد نفس طويل و تفرد طولها


بحب لما ماما تكون مش فى المود واقعد اضحكها ..و الضحك يتقلب لعب و اكتشف انها طفلة اكتر منى ههههههه


بحب القرآن كله و  الايات دى بالذات لها مكانة جوايا من ايام الدراسه كنت اكتبها فى اول كل اجندة و اول كل كتاب و لحد دلوقت هى كلمة السر بينى و بين ربنا,,,ـ
ـ"لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ"ـ


بحب اخواتى الصغيرين  و بحب فيهم قوى انهم رخمين مهما كنت مضايقه و اقول لهم سيبونى لوحدى عمرهم ما يسبونى يقعدوا يرخموا عليا لحد ما انسى اللى كان مضايقنى و اضايق منهم هما ..:)


بحب الكتابة ( حلمى و طموحى ) و دى جزء من مقالة ممكن توصف


"... قناعتى بان لكل منا عنوان ليس من اجل ان يستطيع الاخريين الوصول الينا فقط انما ليعبر كل منا عن  وجوده على خريطة الحياة المزدحمة بالتضاريس ، فكان عنوانى قلمى كبيت ريفي يطل على جدول من الماء و مساحة خضراء ، يشدو بالعطر المببل بالندى صباحا و تحتضنه ابخرة الخبز الطازج بالمساء التى تدعو المزيد من الزوار لمشاركتى
طاولة افكارى و غذاء روحى .. ارحب بالرفقة و احبها"ـ




بحب فى اصحابى انهم معادن نقية و صلبة و اصلية طبعا بيتدرجوا بدرجات فى الصحوبية بس الشئ المشترك فيهم هو الجدعنة لما بحتاج حد فيهم بلقيه ... بحب انهم مجانين و بيموتوا فى الضحك


بحبـــــــ .... اكمل لكم بعدين لحسن تكونوا زهقتوا منى


----


حورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق